منتدى التعليم الشامل

الجيل الطموح


    مشروع حفظ القرآن 00

    شاطر
    avatar
    BONUCCI87
    Admin

    عدد المساهمات : 76
    نقاط : 259
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 15/07/2016
    العمر : 21

    مشروع حفظ القرآن 00

    مُساهمة من طرف BONUCCI87 في الإثنين أغسطس 22, 2016 2:01 pm

    مشروع حفظ القرآن في بداية الأمر عليك أيه القارئ، ومن تريد حفظ كتاب الله أن تقوم بالتخطيط الجيد لمثل هذا المشروع الرابح والذي سيكون له التأثير الواضح على طريقة حياتك الجديدة وسيعمل على تهذيب سلوكياتك الاجتماعية وسيغيّرك كما غير حياة من حفظ القرآن من قبلك. والتخطيط الجيد لأي مشروع كان يقتضي منك الاطلاع الجيّد والدراسة الحثيثة لمتطلباته، ودراسة فائدته والنتائج المترتبة عليه، ودراسة أفضل طريق للقيام بتنفيذه. ومن دون ذلك سيكون المشروع ليس له فائدة وغير مثمر، وهذا سبب فشل الكثير من الأفراد ممن يحاولون حفظ القرآن. لماذا نحفظ القرآن هذا سؤال مهم ينبغي على كل من يريد الانضمام إلى مثل هذا المشروع أن يسأله تتوجه به إلى نفسك، وينبغي أن تكون الإجابة محددة وواضحة لديك، فلماذا تحفظ القرآن؟ وكلما كانت هناك تصور لفوائد هذا العمل أكثر كلما كانت همتك أعلى في تنفيذ ذلك وبذلك تستطيع الوصول إلى هدفك المرجو بسهولة، فما هي بالتحديد فوائد حفظ القرآن الكريم فوائد حفظ القرآن الكريم بما أنّ القرآن هو من كلام الله عزّ وجلّ فبحفظك لهذا الكلام في صدرك سيكون ذلك من أعظم الأفعال التي قمت بها على الإطلاق! لأنّ حفظ القرآن سيفتح لك كل أبواب الخير المغلقة والتي كانت صعبة عليك! إنّ حفظ القرآن يعني أن يوضع في رصيدك عشر حسنات لكل حرف تحفظه وتقرأه! وعليك التأمل كم من الحسنات التي ستأخذها عندما تقرأ القرآن كله وتحفظه أيضاً والذي يتألف من أكثر من ثلاث مئة ألف حرف. القرآن الكريم يحتوي على علوم الدنيا والآخرة، ويحتوي على العديد من القصص التاريخية، ويحتوي على الكثير من الحقائق منها العلمية والكونية والطبية والتشريعية، ويحتوي على كل الأحكام والقوانين والتشريعات التي تساعد على تنظيم كل أمور حياة المؤمن وتجعله أكثر سرور وفرح. وهذا يعني أنك عندما تحفظ القرآن إنما تحفظ أكبر موسوعة في تم التوصل إليها على الإطلاق! هذا القرآن الذي تحفظه وتحافظ على تطبيق كل أحكامه كل يوم سيكون رفيق الدرب حتى لحظة الموت!! وسيكون محاميك الذي سيدافع عنك وشفيعك أمام الله في اليوم الذي يتخلّى عنك فيه أقرب الناس إلى قلبك، وهل هنالك أجمل من اللحظات التي تقابل فيها الله عز وجل يوم القيامة وأنت حافظ لكلامه ؟! عند حفظك للقرآن سوف تمتلك أسلوباً قوياً بسبب لغة القرآن المتينة وهي اللغة العربية الفصيحة التي تكتسبها من القرآن، وسوف تصبح أكثر قدرة على التعامل مع مشكلاتك والتحمل والصبر، لأن حفظ القرآن ليس مثل حفظك لقصيدة شعر أو لقصة أعجبتك! بل إنك قد حفظت القرآن الذي هو كلام الله تعالىوسيحدث ذلك تغييراً جذرياً في نظرتك لكل شيء ولكل ما حولك، وسوف يكون سلوكك مرتبطاً بما تحفظ من آيات. القرآن هو أقوى من الأدوية في شفاء الأمراض الجسدية والنفسية، وسوف تتخلص من وسواس الشيطان، وستكون لديك مناعة قوية ضد الأمراض بكل أنواعها بسبب التحولات الكبيرة التي ستمر بها أثناء مراحل حفظك للقرآن، وهذا الكلام ليس نظرياً على ورق البحوث العلمية بل هو عن ناتج تجارب خاضها العديد من الحافظين قبلك ممن حفظوا ولو أجزاء من القرآن. بمجرد أخذك لقرار حفظك القرآن لن يتبقى عندك أي وقت للفراغ أو الملل أو الإحساس بالقلق والاكتئاب، فالقرآن سيزيل كل همومك والأحزان التي تحيط بك، وسوف تشعر بأنك قد خلقت من جديد. ولكن ما الذي يفصل بينك وبين حفظ القرآن ؟ ولماذا حاول كثير من الناس أن يحفظوا كتاب الله تعالى وفشلوا ؟ السبب هو مشكلة كبيرة يجب التغلب عليها، ولكن ما هي؟ كيف أبدأ بحفظ القرآن إن أول نقطة على طريق حفظ القرآن بصورة قوية هي أن تعتقد بأن هذا المشروع هو الأهم في حياتك، وأن هذا المشروع لن يسرق من وقتك شيئاً.، لأن الله يبارك لك في الوقت الذي تحتاجه للحفظ وسوف تجد بأن بقية أمورك لن تتعطل، بل ستنمو وتصبح أكثر سهولة من قبل. عليك أن تعلم أن حفظ القرآن يحتاج لكل وقت فراغ لديك، فمهما خصصت من وقتك لقراءة القرآن وتدبره وحفظه، فلن تشعر بنقص في الوقت الذي لديك بل سيزداد. خطوات حفظ القرآن عليك أيها القارئ أن تبدأ بسماع القرآن المجود بشكل مطوّل بأي فترة ممكنة، لأن هذه الخطوة ستساعدك على كسر الحاجز الذي يقف عائقاً بينك وبين حفظ القرآن ويجعلك تألف الأسلوب الفريد للقرآن والذي يعتبر غير مألوف بالنسبة إليك. عليك في البداية التركيز على السور القصيرة في آخر المصحف وتستمع إليها أكثر من مرة كل يوم، وبخاصة بعد النهوض من النوم، وقبل النوم مباشرة. عليك تكرار سماع السورة ذاتها عدة مرات في اليوم الواحد، وذلك لتصبح مألوفة بالنسبة إليك، أما المفاهيم التي تسمعها لأول مرة ولا تستوعبها، فسوف تجد نفسك عندما تكررها فأنها أصبحت مألوفة ولديك القدرة على فهمها. عليك عزيزي القارئ أن تقوم بتصحيح النطق والقراءة: ولا يكون هذا إلّا بالسماع من قارئ متقن. والقرآن لا يؤخذ إلّا بالتلقين . عليك أيضاً القيام بتحديد نسبة حفظك في كل مرة: فيجب على حافظ القرآن أن يحدد مدى قدرته على الحفظ في كل مرة، وبعد تحديد المطلوب والقيام بالتصحيح السليم للنطق لتقوم بعدها بالتكرار والترداد لتثبيت الحفظ. لا تتجاوز وردك اليومي من الحفظ حتى تجيده تماما: فلا ينصح أخي الحافظ أبدا أن تنتقل إلى ورد جديد في الحفظ إلّا إذا أجاد تماماً حفظ المطلوب منه وذلك ليثبت ما حفظه تماماً في الذهن. عليك أيها الحافظ اغتنام السنوات الذهبية للحفظ وهي من سن الخامسة إلى الثالثة والعشرين، فالإنسان في هذه السن تكون قدرته على الحفظ جيدة جداً. عليك العناية بالمتشابهات من القرآن الكريم والمعاني والمصطلحات التي تتشابه لذا يجب عليك. عليك المحافظة على رسم واحد للمصحف الذي تحفظ منه مما يعينك تماماً على الحفظ أن يجعل الحافظ لنفسه مصحفاً خاصاً. عليك معرفة أن الفهم طريق الحفظ وهذا أعظم ما يعينك على الحفظ وعليك فهم الآيات المحفوظة ومعرفة وجه الاتفاق مع بعضها البعض، ولذلك يجب على الحافظ أن يدرس تفسير بعض الآيات والسور التي سيتم حفظها. عليك بالمتابعة الدائمة لما تحفظ وتثبيته لأن القرآن يختلف في الحفظ عن أي كتاب آخر من شعر أو نثر، لأن القرآن سريع النسيان. مشكلة تواجه الحفّاظ إن المشكلة الكبرى والتي ربما لا يعرفها الكثير من أفراد المجتمع هي أن للقرآن أسلوباً مميزاً لا يوجد في أي كتب آخرى، وهذا يعني أنك ستستغرق وقتاً لتألَفَ هذا الأسلوب، وذلك حتى تتواصل كل خلية من خلايا جسمك مع كلام الله عز وجل، والنجاح في هذه المرحلة هو أهم ما في مشروع حفظ القرآن، وغالب الذين يبدؤون بحفظ القرآن ثم يبتعدون عن هذا العمل لاحقاً ولا يواظبون على قراءته، إنما سبب ذلك هو أنهم لم يشعروا بألفة أسلوب القرآن فتجدهم يحسون بتصعب في الحفظ ويحسون بضيق ولا يعلمون السبب الذي يؤدي إلى ذلك. إنّك أخي القارئ إذا عرفت الكيفية التي يتم تخزين المعلومات في دماغك، سوف تكون هذه العملية سهلة جداً عليك. فقد يمر أسبوع حتى تحفظ صفحة واحدة في البداية، ولكنك بعد عدة شهور سوف تحفظ هذه ثلاث أو حتى أربع صفحات خلال ساعتين، وهذا الكلام علمي بحت لأنّ تخزين المعلومات في خلايا الدماغ يتم من خلال نظام تراكمي ، فالصفحة الأولى بحاجة إلى زمن طويل، والصفحة الثانية بحاجة إلى زمن أقل وهكذا حتى تصل إلى مرحلة يكون فيها الحفظ عملية تشعر فيها بالاستمتاع وستكون سهلة جداً عليك.



    _________________
    tongue pirat Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow Basketball king

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 2:40 pm